الندوة 1 : فن صناعة الخشب رؤيا شرعية و مقاربة تنموية

في إطار الندوات التي تنظمها غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس مكناس بمناسبة الدورة الرابعة للمعرض الدولي للخشب الذي تحتضن فعالياته مدينة مكناس في الفترة ما بين 27شتنبر و 6 أكتوبر 2019 بفضاء صهريج السواني احتضنت قاعة الندوات التابعة للمعرض لندوة الاولى يوم الاحد29شتنير 2019 تحت عنوان : فن صناعة الخشب رؤيا شرعية و مقاربة تنموية للاستاذ محمد الأخضر الدرفوفي أشار. فيها الى أهمية الصناعة التقليدية في المحافظة على التراث المغربي الاسلامي و التعريف به و طنيا و دوليا . معتبرا صناعة الخشب و فنونها تشكل فنا و إبداعا ذاتيا ينطلق من حب داخلي مليء بالإحساس الصادق الذي يتمخض عنه جميع أشكال الإبداع . و ان العمل اليدوي من الاعمال التي يحبها الله عز و جل و يجازي بها الجزاء الاوفى . شريطة الإخلاص فيها و إتقانها يقول تعالى : ان الله يحب اذا عمل احدكم عملا ان يتقنه : كما ان الخشب هو اول مادة ذكرها الله تعالى في كتابه العزيز حين امر سيدنا نوح ببناء السفينة : و اصنع الفلك بأعيننا وو حينا:
و خلال هذه الندوة تقدم مفتي ايرندا بشكره الجزيل الى السيد رئيس الغرفة على هذا المعرض الجميل معتبرا حرفة النجارة من الاعمال اليدوية التي يرغب فيها الاسلام و يحث عليها لما لها من اجر و ثواب كبيرين عند الله.

غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس-مكناس | جميع الحقوق محفوظة ©