الندوة 5 : تأهيل المدن العتيقة بفاس و مكناس

التسجيل الكامل للندوة

في إطار الندوات التي تنظمها غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس مكناس بمناسبة الدورة الرابعة للمعرض الدولي للخشب الذي تحتضن فعالياته مدينة مكناس في الفترة ما بين 27شتنبر و 6 أكتوبر 2019
احتضنت قاعة الندوات التابعة للمعرض يوم الخميس 3 أكتوبر 2019 ندوة بعنوان : تأهيل المدن العتيقة بفاس و مكناس
للاستاذ مولاي اسماعيل العلوي نائب مدير وكالة التنمية ورد الاعتبار لمدينة فاس
في بداية الندوة أعطى الاستاذ العلوي تعريفا للوكالة و دورها المتمثل في تتبع و الإشراف على ترميم البنايات التاريخية و التراثية و الحضارية الموجودة بمدينة فاس قبل ان يتسع مجال تدخلها ليشمل مدن الجهة . و ذلك تنفيذا للتعليمات السامية لجلالة الملك محمد السادس نصره الله الرامية الى اعادة تأهيل المدن العتيقة بالمملكة .
فنشاط و تدخل الوكالة منذ سنة 1989 الى حدود سنة 2013 شمل حوالي 3000 عملية. خاصة على مستوى البنايات المهددة بالانهيار بفأس
كما سجل تدخل الوكالة على مستوى النسيج العتيق لمدينة صفرو
اما فيما يتعلق بالاتفاقية الإطار على مستوى مدينة مكناس 2023/2019 فهي محددة في توقيتها وواجبة التنفيذ الكامل . تستهدف تنفيذ التعليمات الملكية السامية في إطار برنامج تثمين المدن العتيقة بالمغرب حيث تشمل العملية العديد من المرافق و المعالم الاثرية كالقصور الأبواب الأسوار التاريخية المساجد الأبراج السقايات و الفنادق بالشكل الذي يعيد اليها رونقها و طابعها القديم .
و قد أشار الاستاذ العلوي الى ان الدراسات المتعلقة بالمشروع هي في مراحل متقدمة من ناحية الدراسة المعمارية المعتمدة على اجود المهندسين و مكتب المراقبة الذي يسعمل على ضبط جميع مراحل الاتجار باختيار المواد الأولية الملائمة و الجيدة.
ومن جهة اخرى أوضح الاستاذ المحاضر ان نجاح هذه المشاريع مرتبط بتعاون الساكنة و الأشخاص المعنيين بالأمر حتى يتم تحقيق الأهداف المنشودة و أهمها إنقاذ هذه المعالم التاريخية و هو ما من شانه ان ينعش الحركة الاقتصادية بالمدينة العتيقة بفضل توافد الأفواج السياحية عليها

غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس-مكناس | جميع الحقوق محفوظة ©