سلسلة الندوات 2 : التسويق الإعلامي للصناعة التقليدية يجب أن يستمر وفق استراتيجية تسويقة وطنية

التسويق الإعلامي للصناعة التقليدية يجب أن يستمر وفق استراتيجية تسويقية وطنية

الإعلامي كمال العبيدي في محاضرة بالمعرض الوطني للمعادن بفاس

اعتبر السيد كمال العابدي أن التسويق علم من علوم التسيير الأكثر أهمية داخل المؤسسات وقد عرف تطورا ملحوظا في الوقت الراهن حتى أصبح يحتل مكانة مركزية بين وظائف المؤسسات ويعبر عن ضرورة الاهتمام بالمحيط.

وأشار خلال مداخلته بالمعرض الوطني للمعادن تحت عنوان صناعة المعادن والتسويق الإعلامي يوم الثلاتاء 5مارس 2019 أن قطاع الصناعة التقليدية والحرف من القطاعات الاقتصادية الهامة في معظم دول العالم ، حيث يمثل بالنسبة للعديد من الدول المتقدمة محورا أساسيا للتنمية الاقتصادية وتزداد أهميته بشكل أدق في الدول النامية ، ويمتلك قطاع الصناعة التقليدية والحرف قدرة كبيرة على الدفع بعجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية من خلال مساهمته الفعلية في مجال التوظيف والإنتاج وجلب العملة الصعبة.

 وذكر السيد كمال العابدي بمجموعة من الأساليب و الأنشطة التي يمارسها البائع لاستقطاب المستهلك عن طريق إشباع رغبات معينة، من خلال ما يحتاج من منتجات تعود على المؤسسة أو المقاولة أو شخص معين بالمنفعة المادية . ويمكن تعريفه أيضا بأنه مجموعة من العمليات و الأنشطة التي تهتم بالزبون أو العميل وتستكشف رغباته و تلبيها له .

وأوضح المحاضر أن فن الإعلان عن الخدمات و البضائع بهدف نقلها و إيصالها للمستهلك بغية جدب الانتباه، هو استراتيجية تساهم في استقطاب المستهلك والجمهور نحو شيء ما سواء خدمة أو منتج عن طريق الإشهار  بمختلف وسائل الإعلام كالاذاعة و التلفزة و الصحف والمجلات،  أو عبر الطرق التقليدية الاعتيادية في الترويج للمنتج كالأسواق والباعة المتجولين و مندوبي المبيعات .

وأشار السيد كمال االعابدي أن وسائل الإعلام التقليدية  تتكلف بها مؤسسات إعلامية  خاصة في الإشهار أو الإنتاج الإعلامي وتعرض عملها في القنوات التلفزية و الإليكترونية، ويعتبر الإشهار من أحدث أساليب التسويق والأكثر انتشارا وتأثيرا في العصر عبر محركات البحث و المواقع التي لها نسبة مشاهدة عالية.

وذكر الإعلامي كمال العابدي أن التسويق يعتر دواءا للحالة المرضية التي تصيب المنتوج بالفتور أو الكساد التجاري ، موضحا أن التسويق الإعلامي للصناعة التقليدية يجب أن يستمر وفق استراتيجية تسويقة وطنية عبر كافة وسائل الاعلام.
 كمايجب على المستهلك ألا ينسى الصناعة التقليدية ،  كثرات إنساني نبيل ، إن أردنا رفع نسبة الاستهلاك و الإقبال عليها وفقا للقاعدة التي تقول" الشيء إذا تكرر تقرر”.

غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس-مكناس | جميع الحقوق محفوظة ©